تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
عن الهيئة#$# أنظمة التقاعد#$# نظام مد الحماية التأمينية#$# الاستثمار#$# دراسات وتقارير#$# القوانين والتشريعات#$# برنامج خصومات#$#
/ABOUTUS#$# /CIVILRETIREMENT#$# /INSURANCEEXTEND#$# /INVESTMENT#$# /STUDIESANDREPORTS#$# /LAWSANDLEGISLATION#$# /DISCOUNT#$#
البحث
المتقدم
الصفحة الرئيسية: الأخبار: "الهيئة" و "قطر للتنمية" يطلقان "خطوة 3":...
"الهيئة" و "قطر للتنمية" يطلقان "خطوة 3"
09/01/2017
 
 

الدوحة في 9 يناير2017: 

أطلقت الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية وبنك قطر للتنمية النسخة الثالثة من مبادرة خطوة، بهدف تطوير قدرات المتقاعدين ومساعدتهم على تأسيس مشروعاتهم الصغيرة والمتوسطة، وتحويل أفكارهم إلى برامج ناجحة.
 
أُعلن عن ذلك في مؤتمر صحفي عقد بمقر البنك بحضور عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي للبنك، وخليفة الخليفي مدير إدارة التقاعد.
 
وستكون الهيئة بمثابة حلقة الوصل بين المتقاعدين والبنك فيما يتعلق بالتسجيل وموافاته بتفاصيل بيانات المسجلين ببرنامج المبادرة، بينما سيتحمل البنك كافة التكاليف المتعلقة بالورش التدريبية.
 
الرئيس التنفيذي للبنك، قال: تحقق "خطوة" نجاحاً ملموساً منذ إطلاقها قبل عامين، وها نحن اليوم نستكمل المبادرة في عامها الثالث، ليقوم البنك بتدريب المتقاعدين وتقديم كافة وسائل الدعم لتنفيذ مشاريعهم المختلفة، بما يساهم في تحقيق الرؤية الوطنية لدولة قطر، وفي نفس الوقت نرد الجميل إلى من بذلوا جهودهم وتضحياتهم طوال حياتهم للارتقاء بهذا الوطن.
 
سلطان الكواري، مدير إدارة التدريب والتطوير في قطر للتنمية، أشار إلى أنه سيتم تنفيذ برنامج خطوة 3 على مرحلتين، الأولى يستفيد منها حملة الثانوية العامة وما دونها، وتتميز بمستوى مبسط ليناسب هذه الفئة من المتقاعدين ومدتها 16 أسبوعاً، أما الثانية فهي موجهه للجامعيين وستكون بمستوى متقدم ويشترط فيها معرفة اللغة الإنجليزية ومدتها 12 أسبوعاً، لافتاً إلى أن عدد المشاركين في كل برنامج يتراوح بين 20 إلى 30 شخصاً، وسيتم اختيار المستفيدين بمساعدة الهيئة التي ستزود البنك ببياناتهم.
 
بدورها، أشادت الهيئة بالتعاون القائم فيما بينها وبين البنك، وتكريسه من أجل خدمة السادة المتقاعدين، مثمنة دعم البنك للمبادرة الهادفة إلى تدريب المتقاعد على تأسيس مشروعاته الشخصية، وإكسابه المهارات الإدارية والتنظيمية اللازمة لإدارتها.
 
وقال مدير إدارة التقاعد، خليفة الخليفي: تدشين النسخة الثالثة يؤكد نجاحنا في إرساء شراكة مجتمعية ناجحة، هدفها تبني أفكار المتقاعدين وتحويلها إلى برامج اقتصادية ملموسة، ومساعدتهم على إيجاد القنوات التمويلية لمشاريعهم الخاصة.
 
وأضاف: نسعى جاهدين لمد جسور التواصل مع مختلف الجهات المعنية بشؤون المتقاعدين، ونبذل ما بوسعنا وضمن اختصاصاتنا وصلاحياتنا القانونية من أجل معالجة قضاياهم وتحقيق طموحاتهم بشتى الوسائل، والتي من بينها مبادرة (خطوة) بنسختيها الأولى والثانية، وها نحن نواصل المشوار بتدشيننا النسخة الثالثة.
 
وطبقاً للخليفي ستسهم خطوة في فتح آفاق جديدة أمام المتقاعد، تؤمن له مصادر دخل متنوعة، بفضل ما توفره من دعم وتحفيز لخوض عالم الاستثمار، مثمناً تبني البنك للمبادرة الرامية إلى تعزيز قدرات المتقاعدين التنموية.
 
وفي الدورة الجديدة، قال: سنسعى لمواصلة ما بدأناه سابقاً واستكمال المسيرة، داعياً المتقاعدين للتعرف عن قرب على مفهوم ريادة الأعمال، واختيار مشروع مناسب لهم، واكتساب المهارات الأساسية لإدارته، بما في ذلك التخطيط الاستراتيجي والتسويق، الإدارة والرقابة المالية، ودراسات الجدوى.
 
وجدد الخليفي حرص الهيئة على مساندة كافة المبادرات، التي من شأنها تحسين أوضاع المتقاعدين، وتعزيز مساهماتهم في تنويع الاقتصاد المحلي.
 
المبادرة، سيتم تنفيذها بدءاً من يناير الجاري، وباب التسجيل سيفتح لمدة أسبوعين ليتسنى بعد ذلك فرز الطلبات وإجراء المقابلات الشخصية للمتقدمين، من خلال لجنة خاصة للفرز والاختيار سيتم تشكيل أعضائها من البنك والهيئة، علماً أنه يمكن التسجيل من خلال الرابط الإلكتروني التالي
او بالتوجه مباشرة الى مقر الهيئة وملء الاستمارة المخصصة لذلك فى قسم " خدمة المراجعين "
لتحميل الاستمارة اضغط هنا .
 
وقد تم وضع عدة ضوابط لإتمام عملية التسجيل تتضمن عمر المشارك، سنوات الخبرة، تقديم نبذة عن مشروعه، وسيتم اعتماد الحضور والغياب كجزء رئيسي في عملية التقييم لمعرفة مدى جدية المشارك والتزامه وأحقيته بالتمويل، بالإضافة إلى تقديمه دراسة جدوى مبدئية عن مشروعه.
 
بعد انتهاء البرنامج التدريبي للمتقاعدين، سيقوم قطر للتنمية بمنح 5 أشخاص متميزين مكاتب حاضنات الأعمال اللازمة لإقامة مشاريعهم، أما باقي المشاريع فيمكن لأصحابها التقدم للبنك للحصول على التمويل اللازم لها.
 
وتأتي المبادرة في إطار استراتيجية البنك في دعم وتشجيع إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالدولة، بما يتماشى مع رؤية قطر 2030، الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل القومي، حيث أطلق البنك العديد من المبادرات الرائدة التي تعتمد على تحفيز القطاع الخاص ليصبح نشطاً، وقوياً، ومتنوعاً بهدف بناء اقتصاد متكامل قائم على المعرفة، ولا يعتمد بشكل كامل على صناعة النفط والغاز، من خلال تطوير وتعزيز رواد الأعمال القطريين والشركات الصغيرة والمتوسطة وتذليل العقبات التي تواجهها.
 
 
 

 

 
 
 
Copyright © General Retirement & Social Insurance Authority, all rights reserved | Privacy Policy | Designed   Developed by: